ائتلاف شباب سوا – ديريك

بدأ الحراك الشبابي الثوري في منطقة ديريك تزامنا مع التحرك الشبابي في مدينة قامشلو منذ تفجر الثورة السورية في درعا، فقد دعا بعض الشباب في ديريك الى التظاهر والمشاركة في المظاهرات في أيام الجمع، وكانت أعلام الاستقلال ترفرف في المظاهرات الى جانب الاعلام الكردية، إضافةالى الشعارات التي نادت بالحرية، حيث كانت ولا زال جميع الشعارات موحدة في جميع المناطق السورية.
وبتاريخ 2011.04.23 تم تأسيس ائتلاف شباب سوا في قامشلو وقام الائتلاف بتشكيل مكتب له في ديريك حيث كان يدعو إلى التظاهر إلى جانب عدد من النشطاء المستقلين ويشرف على تنظيم المظاهرات، وبتاريخ 2011.05.23 تم تشكيل منسقية ديركا-حمكو في ديريك وانتظم على تأسيسها مجموعة من النشطاء المستقلين من أهل المنطقة. وبدأ شباب وشابات منسقية ديركا-حمكو وممثلية ائتلاف شباب سوا بتوسيع نشاطاتهما بنشر بيانات ورقية تدعو إلى التظاهر السلمي أيام الجمع وأيام الثلاثاء مساءً، وكان من بين النشاطات تأمين الشموع إلى المظاهرات الليلة وتوزيعها على المتظاهرين ليكون رمزاً لسلمية الثورة المطالبة بالحرية، كما قاموا بحملات توعية في القرى المجاورة لتعرفة المجتمع بأسباب التظاهر ومفهوم الثورة وحتمية تحقيق الحرية، وشجعوا أهالي القرى على وجوب تعلم لغتهم الام “اللغة الكوردية” وعملوا – ولو في إطار ضيق نتيجة لقلة الأدوات وضعف الحالة المادية – على نشر ثقافة المجتمع المدني.

يتميز ائتلاف شباب سوا في ديريك بوجود وجوه شابه متزنة ضمن صفوفه، حيث تقود مكتب الائتلاف في مدينة ديريك طالبة في الثامنة عشر من عمرها.

يعمل الائتلاف على العمل والمشاركة في جميع الفعاليات والنشاطات في مدينة ديريك من تظاهرات وندوات ولقاءات وغيرها.