logo
Adopt a Revolution
استبيان للاجئين السوريين في المانيا

استبيان للاجئين السوريين في المانيا

في السابع من تشرين الأول/اكتوبر تم عرض نتائج الاستبيان العام الأول لآراء اللاجئين السوريين خلال مؤتمر صحفي في برلين، خلال اسبوعين من مدة تطبيق الاسبتيان، تمت مقابلة حوالي التسعمئة لاجئا سوريا في محاولة لمعرفة الاسباب التي دفعتهم للهجرة، و اي شروط في سوريا المستقبلية ستؤدي بهم الى اتخاذ قرار العودة يوما ما. فيما يلي لمحة عن الاستبيان وخلفياته وبعض النتائج الرئيسية

حماه 01/07/2011

دمشق 21/11/2012

أُسِّس مشروع تبنّى ثورة في خريف العام 2011 من قِبَل ناشطات و ناشطين سوريين و ألمان تعبيرا ورغبة منهم في التضامن مع النشطاء والشعب السوري الذي انطلق في ثورة سلمية للمطالبة بالحرية والعدالة والكرامة ودعم انشطتهم الثورية والمدنية السلمية في سبيل ذلك. ومع تغير ظروف الثورة السورية استمرت تبنى ثورة بالعمل مع المجموعات والمراكز التي استمرت في العمل من الداخل السوري والمؤمنة بمبادئ الثورة الأولى على الرغم من تعرضهم لضغوط هائلة من قبل النظام وبعض المجموعات المتطرفة على السواء، ومما زاد من ايمان فريق تبنى ثورة بضرورة بذل اقصى الجهود للاستمرار في تأمين الحد الادنى من الدعم اللازم لشركائها اعلاميا وماديا وبكافة الوسائل الممكنة لدعم جهودهم في تحقيق الحرية والعدالة والكرامة لشعب طالما افتقدها.

ساهم معهم!

Mission
بعد أكثر من عام ونصف العام على الحراك السلمي، صار الناشطون أكثر من أي وقت مضى بحاجة ماسة إلى الدعم ليتمكنوا من المضي قدماً في ثورتهم من الكرامة. هل تؤيد حق السوريين بالحرية؟ هل تريد أن تساعدهم وتكون جزءاً من التغيير الديموقراطي؟ ليس أكثر من نشر هذه الفكرة، أخبر أصدقاءك ومعارفك.. "تبنى ثورة" وشارك السوريين حلمهم!
تبرّع الآن!

لماذا تتبنّى ثورة؟

Show Solidarity
يتظاهر الآلاف من السوريين يومياً من أجل الديمقراطية وحقوق الانسان في مواجهة يومية مع آلة القمع الأسدية.. كل يوم يمر يكون أصعب من اليوم الذي قبله. نحن، فريق "تبنّى ثورة"، نحاول مساعدتهم ليستمروا في النضال ضد وحشية النظام وليتمكنوا من إيصال صوتهم إلى العالم عن طريق التغطية الإعلامية لما يحدث على الأرض في سوريا.

عن "تبنى ثورة"..

Get Active
تأسِّس مشروع "تبنّى ثورة" من قِبَل ناشطات وناشطين سوريين وألمان في خريف عام 2011، وفي ضوء القمع الوحشي المستمر للثورة السورية السّلمية ضد نظام بشار الأسد. للمشروع أربعة أهداف تتمثّل في: الدعم المادي للناشطين على الأرض، التقارب مع الثورة ونقل الصورة واضحة إلى العالم، تبادل الخبرات ودعم الحراك المدني للثورة.
تبنّى ثورة ـ ادعموا الربيع السوري !